الوباء هيعمل ايه في الـSupply chain ؟

لكل العاملين و المهتمين بمجال الـSupply chain في الفترة دي لو بتفتح اي موقع متخصص في الـ Supply chain news مثلاً هتلاقي ان كل الاخبار اصبحت عن تأثير فيروس الكورونا على التدفق و السير الطبيعي لسلاسل الامداد، هل فعلا الوباء ممكن يوقف سير عمليات سلاسل الامداد؟ ده اللي هنتناقش فيه معاكم.

خلينا نقارن وباء الكورونا Covid-19 بوباء السارس SARS اللي ظهر عما 2002 فالاتنين بدأوا من الصين و انتشروا في العالم كله و اثروا على الصناعه بشكل كبير، و لكن هل كانت اهمية الصين في العالم و حجم السوق الصيني بنفس حجمه و اهميته دلوقتي ؟

في عام 2002 لما انتشر وباء السارس في الصين و بدأ بعدها ينتشر في العالم كله كان الناتج المحلي الإجمالي للصين 4.31٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

اما دلوقتي بتمثل الصين حوالي 16٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي ، بزيادة تبلغ أربعة أضعاف تقريبًا حسب موقع Harvard business reviews، بمعنى اخر ” احتمال كبير جداً ميكنش فيه فوانيس رمضان السنه دي”.

الصين اصبحت كيان رئيسي لمعظم الصناعات، اغلبية الشركات و المصانع اصبحت بتعتمد على الصين في صناعتها سواء في استيراد المنتجات او استيراد بعض المواد اللازمة للتصنيع او لاستيراد قطع غيار او مكن للتصنبع، و ده بيخلي اي دولة حتى لو موصلهاش الوباء في وقت ما ممكن شغلهم يقف بسبب اغلاق السوق الصيني.

و في نفس الوقت الضغط المتزايد للحد من تكاليف سلسلة التوريد حفز الشركات على اتباع استراتيجيات زي lean manufacturing، offshoring، و outsourcing.

الغالبية العظمى من الشركات العالمية معندهاش أي فكرة عن مدى تعرضهم للمخاطر بسبب اللي بيحصل في آسيا ؛ و ده لأن قليل جدا منهم اللي عنده معرفة كاملة بمواقع كل الشركات التي بتوفر قطع غيار لموردينهم المباشرين.

على سبيل المثال ، أعلنت شركة Fiat Chrysler Automobiles NV في 14 فبراير أنها “توقف الإنتاج مؤقتًا في مصنع سياراتها في صربيا لأنه مش عارفه تستورد  قطع الغيار من الصين”. و زيها، قالت هيونداي إنها “قررت تعليق خطوط إنتاجها من العمل في مصانعها في كوريا” و ده لأن الـLead time من الصين للبلدان دي اقصر من 30 يوم و ده كان السب ان يظهر عليهم تأثير الازمة بدري عن باقي الدول.الوباء هيعمل ايه في سلسلة الامداد 

و مش بس كده حتى صناعة الـhigh-tech اأثرت، في 17 فبراير ، أعلنت شركة Apple أنها بتتوقع أن أرباحها الفصلية تكزون أقل من المتوقع . و ده بسبب ، إمداد عالمي مقيد للـ iPhone وانخفاض كبير في الطلب في الأسواق الصينية.الوباء هيعمل ايه في سلسلة الامداد 

و بردو تضررت صناعات تاينة أ فواحد من مصنعي السلع الاستهلاكية المعبأة عالميًا صرح أن مبيعاتها في الصين في فترة الوباء قلت بنسبة 50٪ مما كانت عليه في فبراير 2019. ده غير المنتجات زي فساتين الزفاف ، التي بيتم إنتاج كتير منها في الصين وبيعها في جميع أنحاء العالم. وفقًا لتقرير HBR ، قفل المصانع الصينية المتخصصة في المنتجات دي هيسبب نقص كبير في الإمدادات لموسم الزفاف في الصيف الجاي.